النتائج 1 إلى 9 من 9

مشاهدة المواضيع

  1. #1
    نائبة الادارة
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    700

    أقسم بالله العظيم أن جسمي أرتعش .,,,,, عندما سمعت هذه القصة

    [frame="1 10"]




    فعلاً إخواتي ، لقد إترعش جسمي عندما سمعت هذه القصة التي أعتبرها أغرب و أروع قصة سمعتها على الإطلاق...نعم على الإطلاق..


    بينما

    كنت أتابع قناة الناس مع الشيخ و العالم الإسلامي الكبير محمد حسان ـ ..و

    من لا يعرفه..هو الذي تتهافت الناس على التحدث معه و السماع لحلقاته

    الغنية عن التعريف ـ حينئذ تحدثت معه إمرأة عبر الهاتف لتشكره أولاً على كل

    ما فعله لصلح أوضاع الأمة الإسلامية ثم تروي له قصتها التي أذهلت كل

    المستمعين..و هي كالآتي :


    تقول المرأة : أنا متزوجة و عندي طفلة في عمر

    الزهور و الحمد لله و أعيش برفقتي أفراد عائلة زوجي .. و رغم الفقر الذي

    نعاني منه فإننا نحمد الله و نشكره على كل حال..و في أحد أُضطر زوجي للسفر

    طلباً للرزق..و لكن في أحد الليالي مرضت إبنتي الصغيرة و الوحيدة بالحمى

    بدرجة كبيرة و نحن أناس فقراء لا أملك المال لأشتري لها الدواء لدرجة أننا

    نبيت دائما بلا عشاء.

    و حينئد شعرت بخوف شديد على إبنتي المسكينة التي

    لا أعلم مصيرها..ثم قمت و أحضر منديلاً مبللاً و وضعته فوق جبهتها و بعض

    المناطق من جسمها ثم أذهب لأصلي ركعات لله رجاء منه بشفائها ثم أعود إليها

    و أبلِّل المنديل من جديد تم أضعه عليها و أعود لأصلي و هكذا...
    ( تبسم الشيخ محمد حسان قائلاً يا الله عليكي يا أختي ... والله خيراً ما فعلته )..


    ثم

    أكملت المرأة حديثها قائلة : و عندما سايرت على الأمر مدة طيلة من الليل

    ...سمعت قرع الباب..فاستغربت عن الطارق من يكون... وعندما ذهبت و فتحت

    الباب وجدت طبيبا حاملا محفظته معه قائلاً لي...أين البنت المريضة ( يا

    الله .. يا الله..)..فاستغربت و قمت بإدخاله و عندما عاين إبنتي و قدم لي

    الدواء....لم أعرف ما الذي يجري و الله العظيم...لكن بعد ذلك قال لي أين

    النقود...؟...فقلت له أي نقود نحن لا نملك شيئا و الله...و قال لي لكن

    لماذا قمت بالإتصال بي عدة مرات...؟...و قلت له : عذراً لكنني لم أتصل

    بأحد فنحن لا نملك الهاتف أصلاً...فإستغرب و قال لي : أ ليس هذا هو

    العنوان كذا و كذا ..؟...فقلت له : لا ياسيدي إنه عنوان الجارة التي

    بجانبنا..



    يا الله...يا الله...يا الله....أنظروا إلى حكمة و إرادة الله عز و جل....إستجاب لها إستجابة عظيمة..

    و صمت محمد حسان بتعجب...و من بعد ذلك جاءت عدة إتصالات تعلن عن إستغرابها للقصة كذلك...


    إذن ما رأيكم أنتم .
    [/frame]
    التعديل الأخير تم بواسطة نـادية ; 07-10-11 الساعة 04:01 AM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •