[frame="1 10"]
[frame="1 80"]
من أروع القصص
[/frame]

قصة سمعتها من شيخ
فكتبتها لكم

من أروع القصص الي سمعتها

بسم الله أبتدي

كانت هناك فتاه تعيش مع ابيها وامها واخوتها ولكن للاسف
لاأحد من اهلها يعلم عن الصلاه شيء ولا عن الأسلام شيء اخر
ولكن مسلمين بالاثبات الشخصي
فأباها كان يشرب الحشيش
وامها زانيه وتعترف بذلك
وأخوتها طائشين
وكانت هي الفتاه الوحيده بينهم
فكانت تخرج مع الشباب وتسهر معهم مع علم اهلها ولكن من يردعها
لا احد
بينما في احدى الليالي الساخطه في احدى الحانات
اذا بالشباب يريدون ان يزنوا بها وهي موافقه
لا يوجد اي انسان يمنعها ولكن حل القدر
هي باحدى الغرف مع احد الشباب ولم يتم لمسها هي (عذراء للعلم )
كان يطلب منها أن تشرب الخمر لكنهارفضت
المهم الشخص الي معاها شرب حتى ضاع عقله
فأصبح يردد كلمات للفتاه أنه زنى بوالدتها
لما سمعت جن جنونها
فذهبت الي الغرفه الثانيه وأحضرت سكين وطعنته حتى الموت
فأخذوها الى السجن هي ومن معها
واذا بالفتاه داخل السجن ترى النسوه يقومنا
بالصلاه ولكن للاسف لا تعلم ماذا يفعلون لأن أهلها لم يعلمونها الصلاه ولا حتى السجد لله
فاذا بأحدى الشرطيات تمر من امامها فاوقفت الشرطيه وسألتها
ما الذي يفعله تلك النسوه
فتقول لها الشرطيه الست مسلمه قالت بلى انا مسلمه ولكن ما الذي يفعلنه هؤلاء النسوه
فقالت لها انها الصلاه الا تعرفين الصلاه فقالت لا والله انني اول مره بحياتي ارى هذه الحركات
فما ذنب تلك الفتاه اذا اهلها لم يعلمونها الصلاه ( الاسلام بشكل عام ) فاذا بالشرطيه تقول لها
انا ساعلمك الصلاه والاسلام اذا تريدين فقالت وبصوت ملىء بالاشجان نعم اريد ان اتعلم الصلاه
والاسلام ومرت الايام قبل ان يقع عليه عقوبه (القصاص ) فاذا هي تعلمت الصلاه والاسلام واصبحت
من (زانيه ) الى اكبر داعيه في الاسلام داخل السجن
الضابط وصلوا قرار القصاص في هذه الفتاه فتركه با الدرج ما كان يريد أن تموت هذه الداعيه اللتي أصبحت من أطهر نساء الأرض
ومرت الايام
فاذا هي بالمنام رات نور داخل غرفتها فطلبت من الشرطيه ان تدخلها الى الضابط المسؤول فهي تريده في حاجه
بعد موافقه الضابط سألته
<اسئلك بالله اقرار القصاص اتى ام لا > فقال لها الضابط وما دخلك انتي فاذا جاء نحن مسؤلون عن تنفيذه فقالت له< اسئلك بالله اقرار القصاص اتى ام لا >
سكت الضابط
فقالت له انني رأيت مكاني بالجنه فلا تأخرني عن رؤيتها .....

فوافق الضابط على تنفيذ القرار بسرعه كما شاءت
وقد طلبت من الضابط ان يوعدها ان ينفذ ما تطلبه منه أثناء القصاص
وعدها فطلبت 3 اشياء
1: اذا تجمعت الناس يوم القصاص وقرب منه القصاص ان يبلغها من اجل ان تنطق با الشهاده وان تدعي ما تشاء ...
2: اذا تجمعت الناس فانه مسؤول عن خروج سواء قبل القصاص او بعد القصاص اي شيء من جسمها لوبقدر اظفر .
3: أن تدعي على والديها لأنهم سبب الضلاله اللتي عاشت فيها

ماتت رحمها الله
فبعث الضابط زوجته لتشهد عزائها
لم رجعت سألها كيف كان
فقالت لم أشهد بحياتي مثل هذا العزاء فقد كانوا النساء الصالحات يتنافسن على تغسيلها
وكانت رائحه المسك تفوح من جسدها

سبحان الله
والله من أجمل ما سمعت بحياتي كلها

ادعوا لها بأن يرحمها الله ويغفر لها
اللهم ارحمها واغفر لها
ولجميع اخواننا المسلمين اللهم اميين

[/frame]