النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: أول مرة أصلي

مشاهدة المواضيع

  1. #1
    نائبة الادارة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2015
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    63

    Icon38 أول مرة أصلي


    مرحبًا بكم جميعا اخواتي أقدم بين ايديكم متقطفات من كتاب اول مرة أصلي للأستاذ خالد أبو شادي أتمنى ان تنال إعجابكم

    مقتطفات من كتاب اول مرة أصلى :
    -الخشوع من الإيمان والإيمان يزيد وينقص , وبالتالى الخشوع يزيد وينقص , فيزيد بإلانشغال بالعلم النافع والععمل الصالح ,ينقص بمرض القلب , ويذهب بموته , وذلك بالإنصراف إلى الشبهات والشهوات , فإذا قل خشوعك فى اى وقت م الأوقات فما هى الا جولة بعدها جولات , وإذا زارك الفتور مرة فالمهارة أن تقصر فترة الزياره . وتتدارك ذالك بسرعة بإلاقبال على الطاعات لتكمل مشوار اللذة الإيمانية .
    -يجب دائما أن تعلو لكى ل تهبط , وتزيد لكى لا تنقص , وتتطلع دائما الى المقامات الأعلى .
    - قال الإمام أحمد بن حنبل : إنما قدرهم من الإسلام على قدر حظهم من الصلاة , ورغبتهم فى الإسلام على قدر رغبتهم فى الصلاة , فاعرف نفسك يا عبد الله , واحذر أن تلقى الله ولا قدر للاسلام عندك , فإن قدر الإسلام فى قلبك كقدر الصلاة ف قلبك .
    تأملات :
    عندما تتوضأ وتحسن الوضوء وتقول أشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له واشهد أن محمدا عبده ورسوله اللهم اجعلنى من التوابين واجعلنى من المتطهرين فإنك تكون قد طهرت نفسك باطنا وظاهرا فإنك بالشهادة تتطهر من الشرك , وبالتوبة تتطهر من الذنوب , وبالماء تتطهر من الأوساخ الظاهره فشرعت لك أكمل مراتب الطهارة قبل الدخول على الله عز وجل .
    وتأمل كذلك رحمة الله أن شرع الوضوء على اكثر الأعضاء مباشرة للمعاصى لتغتسل من الذنوب أول بأول , وأكثرها بروزا وتعرضا للغبار للتطهر من الأوساخ , وهى أسهل الأعضاء غسلا فلا يشق على المرء تكرار غسلها فى يوم اليوم والليله ,. فكانت حكمته الباهرة فى تشريع الوضوء عليعا دون سائر الجسد .
    -لمحه : الفرق بين الحمد والشكر :
    الحمد يكون بسبب إنعام المحمود او عدم انعامه فيكون فى كل وقت وفى كل الأحوال وهو أعم من الشكر
    اما الشكر فيكون فى حالة الإنعام فقط .
    كما أن الحمد بالقلب واللسان والجوارح اما الشكر فلا يكون الا باللسان فقط .









    قوة دافعة وطاقة وثابة تهوي بقلوبنا إلى محراب الصلاة لنرتوي ونرتقي أخذنا إليها الاستاذ خالد ابو شادي
    الذي يركز فيه على معانٍ ترفع الصلاة من مجرد حركات بدن...إلى قلب يتأثر...وروح تترقى...ونفس تتقوى



    لتحميل الكتاب اضغط على أول مرة أصلي


    التعديل الأخير تم بواسطة خولـة ; 14-02-16 الساعة 01:15 AM












معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •