[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:90%;background-color:white;"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]



أمهلني قليلًا من وقتك،

وقُل لي،
أهذهِ الدنيا تستحقّ أن ترمي بآخرتك من أجلها؟
تَفكّر بسؤالي جيدًا، وتمعّن قبل التفكير لأنك بكل تأكيد ستجيب: لا.
إذًا لمَ علينا أن نفعل الخطأ، لأن الآخرين فعلوه؟
لمَ يتحتّم علينا أن نمشي مع القطيع بينما خلق اللهُ لنا عقلًا نفكر به، وعينًا نبصر بها
ولسانًا ينطق بالحق؟!

إن هذهِ الحياة ليست إلا اختبارًا عليك النجاح به بأعمالك الصالحة حتى تحظى
بشهادة الدخول إلى الجنة حيثُ الأبد، حيثُ لا وجع، ولا فراق ولا موت ولا أمنية.

كلُّ شيءٍ في الجنة يستحق التعب من أجله، فلا تجعل الدنيا تُلهيك فهي
ليست إلا محطة عبور، نعبرها ونرحل.

للكاتبة غادة صالح


[/ALIGN]
[/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]