مع قلة الوظائف المتاحة مؤخراَ وقلة فرص العمل المطروحة أمام الشباب تلك الأيام، وعدم إمكانية تقديم الحكومات لأية أفكار أو مساعدة بخصوص حلول البطالة في السعودية ومصر والعالم أجمع نظراَ للتزايد السكاني المستمر وللظروف الصعبة التي نعاني منها في أوطاننا العربية لم يعد أمام الشباب سوى النزول لأرض الواقع ولو بصفة مؤقتة للبحث عن أي منفذ أو فرصة عمل ولو كانت غير مناسبة لتخرجهم من حالة الفراغ التي يعانون منها_وعلى ذكر السعودية فإن شروط التجنيس في السعودية 2019 أصبحت في صف كل من يعمل هناك لخدمة الأراضي المقدسة_ وعليه يجب أن لا ييأسوا، ليس تنازلاَ منهم عن أفكارهم أو طموحاتهم ولكن لإن الجلوس والإنتظار لن يؤدي لأي شيء في النهاية. وحتى يجد أي منهم الفرصة المناسبة فالحل الأمثل هو البحث في كل المجالات ومتابعة منتدى البطالة ومتابعة عدد سكان محافظة الخرج 2020 مثلاً لمعرفة الفرص المتاحة في كل منتدى أمامنا ومتابعة فرصهم المعروضة حتى يجد كل منهم فرصته المناسبة..