المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : *** سبع مسائل متعلقة بشهر شعبان للشيخ عادل المطيرات***



أم البنات
18-08-07, 10:34 PM
السلام عليكم و رحمة الله
حياكم الله أخواتي الكريمات في هذا الدرس المبارك
الشيخ د. عادل المطيرات حفظه الله ، يشرح لنا و يوضح بعض المسائل المتعلقة بشهر شعبان.
فنسأل الله أن يبارك له في وقته و في علمه و أن يجزيه عنا كل خير ....
http://img136.imageshack.us/img136/2903/svfairy7barfh4.gif
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على نبينا محمد و على آله و صحبه أجمعين .
أما بعد ، حياكم الله في هذا المجلس من مجالس العلم ، نذكر بارك الله فيكم ، بأننا و لله الحمد في حلقة من حلقات العلم الشرعي ، و هذه نعمة عظيمة ، أسأل الله عز و جل أن يثبتني و إياكم عليها ، و أن يديم علينا هذه النعمة العظيمة ، و هي نعمة العلم الشرعي و الاستمرار بهذا العلم الشرعي .
نحن اليوم في الدرس :الخامس عشر .
يعني ابتدئنا الآن و لله الحمد في الشهر الرابع ، و كما سبق أن قلنا أن العلم الشرعي يحتاج إلى مجاهدة و يحتاج إلى صبر ، و أنتم إن شاء الله و بارك الله فيكم متصفون بهذه الصفة ، و هي صفة الصبر على طلب العلم الشرعي و من كان مستمرا معنا في هذه الدروس فليحمد الله سبحانه و تعالى ، و ليعلم أنه على خير .
اليوم نتوقف عن موضوعنا السابق و هو :الآداب المتعلقة بطالبة العلم .، و نأخذ درسا يناسب المقام و يتعلق بشهر شعبان ، و هذا من هدي النبي صلى الله عليه و سلم ، كان النبي صلى الله عليه و سلم يوجه الصحابة و كان يكلمهم و ينبههم ، فإذا حصلت مناسبة كان أيضا ينبه و يوجه و يعلم صلى الله عليه و سلم .
و لذلك نخصص اليوم درسا و نعتبره درسا مستقلا ، حتى يستفيد منه الجميع ، و هذا الدرس مختصر مفيد عن كل ما يتعلق بشهر شعبان .
نحن الآن بارك الله فيكم في هذا الشهر المبارك و اليوم هو اليوم الثالث من شهر شعبان ، سأتكلم إن شاء الله بحسب ما يتسع الوقت عن سبع مسائل :
المسألة الأولى :سبب تسمية شهر شعبان بهذا الاسم .
المسألة الثانية : الصيام في شهر شعبان و الأحاديث الواردة فيه .
المسألة الثالثة :سبب صيام النبي صلى اله عليه و سلم ، و الحكمة الإكثار من الصيام فيه . المسألة الرابعة :الطاعة في وقت الغفلة .
المسألة الخامسة :الحديث حول ليلة النصف من شعبان .
المسألة السادسة :الصيام بعد انتصاف الشهر .
المسألة السابعة :صيام يوم الشك .
نبدأ بحول الله مسألة مسألة ، نسأل الله سبحانه و تعالى أن يعيننا على التفصيل.
المسألة الأولى :سبب تسمية شهر شعبان بهذا الإسم : قيل في سبب تسمية شهر شعبان ثلاثة أمور :
1/// قيل بأن العرب كانوا يتشعبون في هذا الشهر لطلب المياه .يعني يذهبون و ينتشرون لطلب الماء في هذا الوقت ، فناسب أن يسمى شهر شعبان .
2/// قيل لتشعبهم في الغارات ، يعني في الغزو و في المعارك ، ينتشرون و يتشعبون فناسب أن يسمى شهر شعبان .
3/// و قيل لأن هذا الشهر شعب بين رجب و رمضان أي ظهر بين رجب و رمضان ، فهذه صفة تسمية شهر شعبان .
فهذه ثلاثة أسباب قيلت في تسمية شهر شعبان .
وشعبان مفرد و جمعه : شعابين و شعبانات .

أم البنات
18-08-07, 10:41 PM
المسألة الثانية :الصيام في شهر شعبان ، كان النبي صلى الله عليه و سلم يكثر من الصوم في شهر شعبان ، و جاء في ذلك أحاديث كثيرة تبين أن النبي صلى الله عليه و سلم كان يصوم شهر شعبان ، حتى أن في بعض الأحاديث أنه كان يصوم شعبان كله ، الآن نأتي على هذه الأحاديث .
جاء في الصحيحين أنا عائشة رضي الله عنها قالت :ما رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم استكمل صيام شهر قط إلا رمضان ، و ما رأيته في شهر أكثر صياما منه في شعبان .
جاء في رواية البخاري :كان يصوم شعبان كله . فأشكل هذا على بعض العلماء ، كيف أن عائشة رضي الله عنها تقول :ما استكمل صيام شهر إلا رمضان ،و جاء في رواية البخاريكان يصوم شعبان كله .
فما هو الرد على هذا الإشكال ؟؟؟؟. من يعرف ؟؟؟؟.
نعم أن معنى كله يعني أغلبه ، و مما يؤكد هذا ، أنه جاء في رواية مسلم :" كان يصوم شعبان كله ، ثم قال : كان يصوم شعبان إلا قليلا "
ففسرت رواية مسلم كله يعني أكثره ، و هذا موجود في اللغة : إطلاق الكل على الأغلب ، كما في قوله تعالى في سورة الأحقاف : { فلما رأوه عارضا مستقبل أوديتهم ، قالوا هذا عارض ممطرنا ، بل هو ما استعجلتم به ريح فيها عذاب أليم ، تدمر كل شيء بأمر ربها ، فأصبحوا لا يرى إلا مساكنهم }. انتبهوا إلى هذه الآية ، الريح الآن تدمر كل شيء / ظاهر هذه الآية تدمير كل شيء ، ثم استثنى و قال : فأصبحوا لا يرى إلا مساكنهم .
هل الكل في هذه الآية تدل على الجميع ؟؟؟؟. أم الأغلب ؟؟؟؟؟.
نعم المراد الأغلب ، بدليل أنه قال :فأصبحوا لا يرى إلا مساكنهم : يعني مساكنهم لم تدمر .
إذن قول عائشة رضي الله عنها كان يصوم شعبان كله محمول على الأغلب ، بدليل قولها في رواية مسلم :كان يصوم شعبان إلا قليلا " .
نستفيد من هذه المسألة أن النبي صلى الله عليه و سلم كان يصوم شعبان ، بل كان يكثر من الصوم في هذا الشهر ، و الفائدة التي نستفيدها هي أننا يجب أن نحرص على أن نصوم هذا الشهر ، و هذا الحديث يدل على أن صيام شعبان من السنة .
سؤال : ينبغي أن نصوم أكثر شهر شعبان ،فهل نخصص أياما معلومة في شعبان أم يجوز أن نصوم أي يوم من أيام الأسبوع ؟؟؟؟؟.
نعم أغلبكم يقول أي يوم و هذا الصحيح ، يجوز حتى الجمعة و السبت و هذه مسألة أظن أننا ذكرناها فيما سبق في أحد الأسئلة ، و هذه خذوها قاعدة بارك الله فيكم ، الأيام المنهي عن الصيام فيها هي الأيام التي يخصها الإنسان بالصوم ، فإذا صام الجمعة نقول لماذا تصوم الجمعة ؟. يقول أنا أصوم الجمعة لأن اليوم جمعة ، نقول له لا يجوز ، لأن النبي صلى الله عليه و سلم قد نهى عن إفراد الصوم فيه ، شخص آخر يصوم يوم السبت ؟؟؟. يقول أنا أريد أن أصوم يوم السبت ، قاصدا صيام السبت ، نقول له لا يجوز لأن النبي صلى الله عليه و سلم نهى عن إفراد السبت بالصيام .
شخص صام السبت في شعبان نقول له لماذا تصوم ؟؟؟؟. قال لأنه شعبان ، هل ننهاه بارك الله فيكم ؟؟؟. أم نقول له صيامك صحيح ؟؟؟؟.
نعم لا ننهاه بارك الله فيكم ، هذه قاعدة فإذا كان الإنسان يصوم السبت و الجمعة حتى مفردا ، لكنه لا يقصد و لا يخصص ، إنما هو يصوم لأنه شعبان ، أو لأنه عرفة أو لأنه عاشوراء فهذا جائز ، و النبي صلى الله عليه و سلم لما نهى عن الإفراد في الصيام ، قال :لا تخصوا ....و استنبط العلماء من هذه الكلمة القصد

أم البنات
18-08-07, 10:54 PM
المسألة الثالثة : سبب صيام النبي صلى اله عليه و سلم ، و الإكثار من صيام فيه ، هذا موجود في حديث النبي صلى الله عليه و سلم و هو حديث أسامة بن زيد الطويل في سنن النسائي في صوم النبي صلى الله عليه و سلم جاء فيه أنه قال : " لم أرك تصوم من الشهور ، ما تصوم من شعبان ، فقال النبي صلى الله عليه و سلم مبينا علتين ، قال : " قال ذاك شهر يغفل الناس عنه بين رجب و رمضان ، و هو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين عز و جل ، فأحب أن يرفع عملي و أنا صائم " .
العلة الأولى في قوله : ذاك شهر يغفل الناس عنه بين رجب و رمضان . إذن لأن الناس يغفلون عن هذا الشهر ، فالنبي صلى الله عليه و سلم أحيا الصيام فيه .
لماذا قال بين رجب و رمضان ؟؟؟؟؟. من يعرف ؟؟؟؟؟.
نعم يكثرون فيهما من الصيام أما رمضان فهو شهر الصيام ، لكن رجب .
هل له خاصية معينة ؟؟؟.
نعم ، لأنه من الأشهر الحرم ، الأشهر الحرم بارك الله فيكم أربعة ثلاث متوالية ، و آخر منفصل .
ما هي الأشهر الحرم ؟؟؟ من يعرف ؟؟؟؟؟.
نعم المتوالية : ذو القعدة ، ذو الحجة و المحرم ، و المنفصل هو : رجب .
كان الناس يعظمون شهر رجب و يكثرون من الصوم فيه ، و أقول لكم : لم يثبت عن النبي صلى الله عليه و سلم شيء في فضل رجب ، يعني من حيث القيام أو الصيام أو أي عبادة و هناك رسالة لطيفة لابن حجر العسقلاني رحمه الله اسمها : تبيين العجب فيما جاء في شهر رجب .
يقصد الأحاديث الواردة في شهر رجب كلها أحاديث ضعيفة ، إلا ما جاء فيها بأنه من الأشهر الحرم فهذا صحيح لاشك فيه .
إذن هذا هو السبب الأول : لماذا كان النبي صلى الله عليه و سلم يكثر من الصوم في شعبان ، نقول لأنه وقت غفلة الناس .
المسألة الرابعة : الطاعة في وقت الغفلة .قصد النبي صلى الله عليه و سلم هذه العبادة في شعبان لأنه و قت غفلة ، و بين في أحاديث كثيرة عليه الصلاة و السلام أن العبادة في وقت الغفلة لها أجر عظيم ، و سنذكر بعض الأمثلة على أن الأفضل أن يشغل الإنسان وقته بالطاعة في وقت الغفلة .
مثلا : قيام الليل ، كان النبي صلى الله عليه و سلم يقيم الليل ، بل قيام الليل على النبي صلى الله عليه و سلم كان واجبا ، لما نزل قول الله عز و جل : { يا أيها المزمل قم الليل إلا قليلا }. أصبح قيام الليل واجبا على النبي صلى الله عليه و سلم و على الصحابة ، حتى نزل في آخر سورة القيامة : { إن ربك يعلم أنك تقوم أدنى من ثلثي الليل و نصفه ......فاقرؤا ما تيسر منه } . فقال العلماء هذه الآية ناسخة لوجوب قيام الليل على الأمة و بقي واجبا على النبي صلى الله عليه و سلم كل السنة ، لماذا هذا الفضل لقيام الليل ؟ لأن غالب الناس في غفلة : إما في مباح و إما في النوم و إما نسأل الله السلامة و العافية شغل الوقت في المعاصي .
و لذلك قال النبي صلى الله عليه و سلم فيما رواه مسلم عن قيام الليل : " أفضل الصلاة بعد المكتوبة قيام الليل " لأنه وقت غفلة الناس .
و لذلك نصح النبي صلى الله عليه و سلم أحد الصحابة قال : " ان استطعت أن تكون ممن يذكر الله في تلك الساعة ، فكن " .
لذلك كان النبي صلى الله عليه و سلم يحب أن تكون صلاة العشاء في أي وقت ؟؟؟؟؟. من يعرف ؟؟؟؟؟ .
نعم أحسنت في منتصف الليل ، الحديث في صحيح البخاري : أخر النبي صلى الله عليه و سلم الصلاة إلى منتصف الليل ، فجاء عمر رضي الله عنه فقال يا رسول الله نام النساء و الأطفال ، فقال عليه الصلاة و السلام : لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالصلاة في هذه الساعة " حتى قال في حديث لما انتظروه لصلاة العشاء قال النبي صلى اله عليه و سلم : " ما ينتظره أحد من أهل الأرض غيركم الآن " و هذا يدل على فضيلة إحياء الليل بالذكر و بالصلاة 0
هذا أمر ، كذلك من الأمور التي تدل على فضل العبادة في وقت الغفلة ، أن النبي صلى الله عليه و سلم علم الصحابة ذكر السوق ، من دخل السوق فقال : " لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك و له الحمد يحيي و يميت و هو حي لا يموت بيده الخير و هو على كل شيء قدير " يقول من قال هذا كتب الله له ألف ألف حسنة ، يعني مليونة حسنة ، و محى عنه ألف ألف سيئة ، يعني محى عنه مليون سيئة ، و رفع له ألف ألف درجة . رواه الترمذي وصححه الألباني 0
و بين هذا الفضل العظيم لأنه وقت غفلة ، و انشغال الناس بالدنيا ، و لهذا يبين النبي صلى الله عليه و سلم فضل إحياء هذه السنة في وقت الغفلة .
مثال آخر : العبادة في وقت الهرج ، النبي صلى الله عليه و سلم كما صح في صحيح مسلم قال : " العبادة في الهَرْجِ كهجرة إلي ".
ما معنى الهرج ؟؟؟؟.
نعم في وقت الفتن و القتل ، القتل يكون و يكثر في وقت الفتنة .
إذن النبي صلى الله عليه و سلم صام شعبان لأنه وقت يغفل الناس عنه.

أم البنات
18-08-07, 11:02 PM
طيب إحياء الوقت المغفول عنه بالطاعة له فوائد ، و ابن رجب الحنبلي له كلام طيب في هذه المسألة يقول :
1/ أنه يكون أخفى ، و إخفاء النوافل و إسرارها أفضل ، لأنه أقرب إلى الإخلاص و خصوصا الصوم ، لأنه سر بين العبد و ربه ، حتى قال العلماء بأن الصوم ليس فيه رياء .
و أنه كان يروى بأن أحد السلف كان يصوم أربعين سنة ، يعني نافلة لا يعلم به أحد ، كان يخرج إلى السوق و معه رغيفان يتصدق بهما على الناس و يصوم ، فيظن الناس أنه يأكل هذا الرغيف و إنما هو يتصدق به و لا يعلم الناس أنه صائم .
حتى كان بعض السلف إذا صام يدٌهن و يلبس أحسن ثيابه ، حتى لا يظهر عليه أثر الصوم و كل هذا من الإخلاص ./
2/ أنه أشق على النفوس ، فيه مشقة على النفس ، لأن العبادة إذا كانت منتشرة بين الناس يكون فيها شيء من السهولة ، لكن إذا فعلها الإنسان لوحده أصبح فيها نوع من المشقة ، و أفضل الأعمال أشقها على النفوس .و النفس تتأسى بما تشاهده من أحوال الناس ، إذا رأى الإنسان الناس يصومون يصوم و إذا رأى الناس يصلون يصلي ، يتصدقون يتصدق ، تأسى بالناس فتخف عليه المشقة .
و لذلك النبي صلى الله عليه و سلم يقول للصحابة : " سيأتي إخواني العامل منهم أجر خمسين منكم ، ثم قال : إنكم تجدون على الخير أعوانا و لا يجدون " .
و لذلك قال النبي صلى الله عليه و سلم فيما صح في صحيح مسلم : " بدأ الإسلام غريبا و سيعود غريبا كما بدأ ، فطوبى للغرباء " نحن الآن بارك الله فيكم في زمن الغربة ، نسأل الله سبحانه و تعالى أن يثبتنا و إياكم على الطاعة ، و يميتنا على الطاعة و أن يرزقنا أعلى الجنان ، اللهم آمين يا رب العالمين .
و بهذه المناسبة أنصحكم بارك الله فيكم بالثبات على هذا الدين و أن تدعوا الله دائما : يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك . لأننا نحن في زمن الغربة .
3/ أن المنفرد بالطاعة بين أهل المعاصي و الغفلة ، قد يدفع به البلاء عن الناس كلهم ، يعني كأنه يحمي الناس و يدافع عنهم بطاعته في وقت غفلتهم ، و هذا فيه بيان فضل أهل الطاعة و الصلاح ، خصوصا أهل العلم ، أنهم بإخلاصهم و بطاعتهم و بأعمالهم الصالحة في وقت الغفلة يُدفع بهم البلاء ، و لذلك قال بعض السلف :
ذاكر الله في الغافلين ، كمثل الذي يحمي الفئة المهزمة ، و لولا من يذكر الله في غفلة الناس لهلك الناس .
وهذا من فضل الله سبحانه و تعالى ، و لذلك يذكر ابن رجب أن بعض الصالحين رأى في منامه من يقول :
لولا الذين لهم ورد يصلونا *** و آخرون لهم سرد يصومونا *** لدكدكت أرضكم من تحتكم سحرا ***لأنكم قوم سوء ما تطيعونا .
و هذا يبين أن الإنسان الذي يطيع الله سبحانه و تعالى ، بالصوم ، بالصلاة ، قد يدفع الله به سبحانه و تعالى البلاء .
إذن هذه ثلاثة أمور بينها ابن رجب الحنبلي رحمه الله تبين فضل إحياء الوقت المغفول عنه .
إذن أعود إلى المسألة الثالثة و هي سبب الصوم ، قلنا أن النبي صلى الله عليه و سلم صام لسببين اثنين ، السبب الأول أنه وقت غفلة .
السبب الثاني قال النبي صلى الله عليه و سلم : " و هو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين عز و جل ، فأحب أن يرفع عملي و أنا صائم " و هذه علة ظاهرة ، أن النبي صلى الله عليه و سلم ذكر أنه كان يصوم لأن في شهر شعبان ترفع فيه الأعمال إلى الله عز و جل ، و النبي يحب أن ترفع أعماله و هو صائم ، و هذه العلة ذكرها النبي صلى الله عليه و سلم في موضع آخر في صوم يوم الإثنين و الخميس ، لما سئل لماذا تصوم الإثنين و الخميس ، قال : " ذاك يومان تعرض فيهما الأعمال على رب العالمين و أحب أن يعرض عملي و أنا صائم " .
لنحرص بارك الله فيكم على الصوم في شهر شعبان لأن هذا الشهر ترفع فيه الأعمال إلى الله سبحانه و تعالى ، و من أحب الأعمال إلى الله عز و جل الصوم ، ولذلك كان يصومه النبي صلى الله عليه و سلم .
إذن هاتان علتان كان النبي صلى الله عليه و سلم يصوم شعبان بسببهما ، 1/ أن الناس يغفلون عنه . 2/ أنه شهر ترفع فيه الأعمال إلى الله سبحانه و تعالى .
من يعطيني بارك الله فيكم سببا ثالثا و هي علة ظاهرة من علل الصوم في شهر شعبان ؟؟؟. غير ما ذكره النبي صلى الله عليه و سلم .
نعم : تعويد و تمرين على الصوم في رمضان ، و هذه حكمة ثالثة و هي حكمة ظاهرة و لله الحمد و هي التعويد و التمرين .

أم البنات
18-08-07, 11:13 PM
المسألة الخامسة : الحديث حول ليلة النصف من شعبان .
هل يجوز للإنسان أن يخصص ليلة النصف من شعبان بالصوم أو بالقيام ؟؟؟؟؟ .
أما بالقيام فكل الأحاديث الواردة في ليلة النصف من شعبان ، و أن فيها فضل الصلاة كلها أحاديث ضعيفة ، أما الصوم فتخصيص الخامس عشر جائز .
تعرفون لماذا ؟؟؟؟؟.
نعم لأنه من الأيام البيض أحسنت ، نعم لو خصص الإنسان فقط الخامس عشر بالصوم ، نقول لا يجوز ، أما إن صامه مع الثالث عشر والرابع عشر فإننا نقول يجوز لأنه من جملة الأيام البيض ، فمن صام الثالث عشر و الرابع عشر و الخامس عشر لم يخصه بالصيام فهذا جائز لأن النبي صلى الله عليه و سلم أمر في أحاديث كثيرة بصيام الأيام البيض و منها الخامس عشر .
لكني أشير بارك الله فيكم أنه ورد حديث صحيح في سنن ابن ماجة إسناده صحيح ، صححه الشيخ الألباني رحمه الله في فضل ليلة شعبان ، لها فضل خاص ، من حديث أبي موسى الأشعري قال النبي صلى الله عليه و سلم : " إن الله ليطلع ليلة النصف من شعبان ، فيغفر لجميع خلقه إلا لمشرك أو مشاحن " حديث صحيح في سنن ابن ماجة إسناده صحيح ، صححه الشيخ الألباني رحمه الله هذا الحديث يفيد أن الليلة النصف من شعبان لها فضل ، أن الله يغفر فيها الذنوب إلا من صنفين من الناس ،
1/ مشرك وقع في الشرك ، و هذا يبين خطر الشرك و أن الإنسان يجب أن يبتعد عن الشرك صغيره و كبيره
2/ المشاحن ، و المقصود بالمتشاحن هو الذي بينه و بين أخيه شحناء و هذا يبين خطورة الشرك و المشاحنة بين الناس .
فسر بعض العلماء المشاحن في هذا الحديث أنه الذي يبغض الصحابة و الذي في قلبه شحناء على أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم ، و المعنى عام سواء كان شحناء على أهل البدع أو على غيرهم من الأمة ، الأوزاعي رحمه الله يقول :
المشاحن كل صاحب بدعة فارق عليها الأمة .
و بمناسبة الحديث عن المشاحن يقول ابن رجب رحمه الله :
سلامة الصدر من أنواع الشحناء كلها أفضل الأعمال
و هذا كلام طيب و يستحق منا محاضرة كاملة و تختص بآداب طالبة العلم ، أفضل الأعمال أن يكون الإنسان صدره سليم على إخوانه المسلمين ، أسأل الله عز و جل بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يجعل صدورنا سليمة على إخواننا المسلمين ، امتثالا لقول الله سبحانه و تعالى : ربنا اغفر لنا و لإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ، و لا تجعل في قلوبنا غلا للذين ءامنوا .
المسألة السادسة : حكم الصوم بعد انتصاف الشهر . ورد في ذلك حديث و العلماء تكلموا عن هذه المسألة و الحديث هو حديث أبي هريرة في سنن الترمذي : " إذا انتصف شعبان فلا تصوموا فظاهر هذا الحديث يفيد أنه لا يجوز الصوم بعد انتصاف الشهر .
فماذا قال العلماء عن هذا الشهر ؟؟؟.
اختلفواعلى أقوال :القول الأول: بعضهم قال : نأخذ الحديث على ظاهره فلا يجوز الصوم بعد الخامس عشر من شعبان ، الحديث يقول" إذا انتصف شعبان فلا تصوموا "
و القول الثاني : قالوا لا ، الحديث محمول على الكراهة ، يعني يكره أن يصوم الإنسان بعد الخامس من رمضان ،
القول الثالث : قال العلماء لا ، إنما يكره الصوم بعد انتصاف الشهر لمن لم يصم قبل ذلك ،
أما القول الرابع : و هو قول أكثر العلماء و هو القول الراجح قالوا هذا الحديث حديث ضعيف ، و حديث شاذ مخالف للأحاديث الصحيحة .
ما معنى الحديث الشاذ ؟؟؟؟.
نعم ماخالف فيه الثقة الثقات ، نعم أحسنت ، و مخالفة الثقة لمن هو أوثق منه هذا يسمى حديث شاذ ، هذا التعريف هو المشهور و هناك تعريف أدق منه ، و هو أن يقال : مخالفة المقبول لمن هو أولى منه ، حتى يدخل فيمن هو دون الثقة . المقصود أن راوي الحديث مقبول ، سواء كان ثقة أو أكثر من ثقة ، قال من هو أحسن منه و أولى منه ، هذا هو المقصود .
فهنا نحكم على هذا الحديث بأنه حديث شاذ ، هذا الشذوذ شذوذ في المتن قد يكون الإسناد صحيح ، نقول الحديث ضعيف لأنه شاذ المتن ، فالشذوذ يكون في المتن ، إذن أكثر العلماء قال بأن هذا الحديث حديث شاذ خالف الأحاديث الصحيحة .ما هي الأحاديث الصحيحة ؟؟؟؟؟ .يعني خالف أي حديث ؟؟؟.
نعم ذكرنا في أول الدرس حديث عائشة : كان يصوم شعبان إلا قليلا " . نعم إذن خالف هذا الحديث أنه كان يصوم شعبان إلا قليلا ، إذن الراجح في هذه المسألة عدم كراهة الصوم عند انتصاف الشهر ، لأن هذا الحديث شاذ خالف الأحاديث الصحيحة التي تبين صوم شهر شعبان إلا قليلا .

أم البنات
18-08-07, 11:21 PM
المسألة السابعة و الأخيرة : صيام يوم الشك .
ما هو يوم الشك ؟؟؟؟؟.
يوم الشك هو 30 و 29 من شعبان ، و لذلك قال النبي صلى الله عليه و سلم : " لا تقدموا رمضان بصوم يوم أو يومين إلا من كان يصوم صوما فليصمه " . و الحديث صحيح في صحيح البخاري و مسلم ، يعني إلا من كان يصوم صوما معتادا ، كالإثنين و الخميس ، أو يصوم يوما و يفطر يوما وهو صيام داود عليه السلام ، أما من لم يكن له صوم معتاد فإنه لا يجوز له أن يتقدم رمضان بيوم أو يومين و هو يوم الشك ، و هذه المسألة من باب العلم فيها خلاف بعضهم أجازها و بعضهم استحبها ، لكن الصحيح أنه لا يجوز بنص هذا الحديث" لا تقدموا رمضان بصوم يوم أو يومين ..." حتى لا نصل شعبان برمضان ، و يكون هناك فاصل بين شعبان و رمضان .
هذه بارك الله فيكم سبع مسائل متعلقة بشهر شعبان ، ينبغي علينا بارك الله فيكم أن نغتنم هذا الشهر شهر شعبان بالطاعات ، و كما قال العلماء :
شعبان مقدمة لرمضان .
فيشرع فيه ما يشرع في رمضان ، كان السلف رحمهم الله يجتهدون في شعبان ، بل قال بعضهم أن هذا الشهر شهر القراء ، كانوا يقرؤون القرآن و يختمون القرآن ، حتى يتدربون لقراءة القرآن في رمضان .
كان بعضهم إذا دخل شعبان أغلق حانوته و تفرغ لقراءة القرآن و الصوم ، بل كان بعضهم يؤدي الزكاة في شعبان تعويدا على الصدقة و الزكاة في هذا الوقت المبارك ، و هذا الشهر المبارك و لذلك قال بعضهم ناصحا : مضى رجب و ما أحسنت فيه *** و هذا شهر شعبان المبارك *** فيا من ضيع الأوقات جهلا ***بحرمتها أفق و احذر بوارك *** فسوف تفارق اللذات قهرا *** و يخلي الموت كرها منك دارك *** تدارك ما استطعت من الخطايا *** بتوبة مخلص و اجعل مدارك ***على طلب السلامة من جحيم *** فخير ذوي الجرائم من تدارك .
يقول بعض العلماء : صم الدنيا و اجعل فطرك الموت ......
و كما قيل : و قد صمت عن لذات دهري كلها *** و يوم لقاكم ذاك فطر صيامي .......
أسأل الله عز و جل بأسمائه الحسنى و صفاته العلا أن يوفقني و إياكم لما يحب و يرضى ، و أن يعيننا و إياكم على اغتنام هذا الشهر بالصوم و بالعبادة و بالذكر إنه سميع مجيب ، و الله أعلم و صلى الله على نبينا محمد و على آله و صحبه و سلم .

أم خالد
20-08-07, 10:06 PM
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيكى اختى وحبيبتى ام البنات وفى مجهوداتك ووقتك يارب وتقبله منك وجعله الله فى ميزان حسناتك يارب ماشاء الله موضوع وافى جزاكم الله عنا خير الجزاء


وبارك الله فى الشيخ د. عادل المطيرات حفظه الله فنسأل الله أن يبارك له في وقته و في علمه و أن يجزيه عنا كل خير يارب
وفى رعاية الله ياغاليه

راجية الفردوس الأعلى
21-08-07, 01:03 AM
حياك الله اختنا الغالية ام البنات على هذا الموضوع المفيد
وجزى الله عنا كل خير شيخنا الفاضل عادل المطيرات
واثابكم الله الفردوس الاعلى من الجنة على المجهودات التي تقومون
بها في سبيل الدعوة

الهداية نور
21-08-07, 09:31 PM
جزاك الله الخير اختي ام البنات وبارك الله في مجهودكم يارب العالمين

ام محمد
21-08-07, 10:45 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيرا أختي الفاضلة أم البنات على جهدك الرائع
وجزى الله الشيخ الفاضل عادل المطيرات خير الجزاءعلى هذا الموضوع المبارك

أم خالد
03-08-08, 01:46 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يرفع للتذكير والفائدة

وجزاكم الله خيرا

أم البنات
03-08-08, 03:46 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك أختي الغالية أم خالد على التذكير و نفع أخواتك ...

جزاك الله خيرا ...

يرفع للتذكير ...

أم خالد
03-08-08, 03:52 PM
وفيك بارك الرحمن اختى الغاليه ام البنات وبارك الله بمجهوداتك ونفع بها

وجزاك الله خيرى الدنيا والاخرة

سجى
03-08-08, 04:26 PM
بارك الله فيكي اختي الغاليه ام البنات علي جهودك الملحوظ وجزا الله شيخنا خير الجزاء علي هذا الدروس المفيده وجعلها الله في ميزان حسناته 00 سبحان الله
لااله الا الله
و الحمدلله
الله اكبر
رضيت بالله ربا و بالاسلام دين
وبمحمد نبيا و رسولا صلى الله عليه و سلم
اللهم اجعل اخر كلامنا لا اله الا الله
محمد رسول الله

ام ايمان سمية
06-08-08, 01:41 PM
جزاكي الله خيرا

غايتي رضاك يالله
22-06-09, 06:41 PM
http://www.falntyna.com/img/data/media/11/fccd41154f.gif
http://www.qassimy.com/vb/upk/32w.gif
http://www.althkra.net/pic/ep/Bow13.gif
http://akhawat.islamway.com/forum/uploads/post-20628-1188684178.gif

أم خالد
16-07-09, 05:17 AM
يرفع للتذكير والفائدة لى ولكن رفع الله قدركن واعزكن الرحمن

وجزاكم الله خيرا

أم خالد
23-07-09, 03:38 AM
حان وقت التذكير والنفع بارك الله فيكن ونفع بكن

وجزاكن الله خيرا

عائدة إلى الله
23-07-09, 10:32 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك اختي ام ابنات

وجعل هذا في ميزان حسناتك

ونفعنا الله واياك بما نقراء وبما نتعلم وغفرلنا ماجلهلنا

واللهم بلغنا رمضان:1030: وتوب علينا انك انت التواب الرحيم