المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما أعظم هؤلاء



بشرى
12-02-07, 01:58 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا العدنان وعلى آله وصحبه أجمعين
أمـــا بعــــد،
نعم ماأعظم هؤلاء الصحابة الكرام الدين أعدهم الله لحفظ كتابه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم من التحريف أو التبديل و قال فيهم سبحانه :( وكدلك جعلناكم أمة وسطا لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيدا) .
وإدا كان السبب الرئيسي في التبديل والتحريف هو الهوى فإن الله قد هيأ أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم تهيئة خاصة ليستقيموا على الدين ويحفظوه للعالمين،قال تعالى:(واعلموا أن فيكم رسول الله لو يطيعكم في كثير من الأمر لعنتمولكن الله حبب إليكم الإمان وزينه في قلوبكم وكره إليكم الكفر والفسوق والعصيان أولائك هم الراشدون فضلا من الله ونعمة) وبهدا الإعداد الرباني استحقوا أن يصفهم الله بهده الأوصاف:
- الصادقون المفلحون
قال تعالى :(للفقراء المهاجرون الدين أخرجوا من ديارهم وأموالهم يبتغون فضلا من الله ورضوانا وينصرون الله ورسوله أولائك هم الصادقون والدين تبوءوا الدارو الإيمان من قبلهم يحبون من هاجر إليهم ولايجدون في صدورهم حاجة مما أوتوا ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة ومن يوق شح نفسه فأولائك هم المفلحون),
- المؤمنون حقا
قال تعالى : (والدين آمنوا وهاجروا وجاهدوا في سبيل الله والدين ءاووا ونصروا أولائك هم المومنون حقا لهم مغفرة ورزق كريم)
-أنصار رسول الله ومؤيديه
قال تعالى :(وأن يريدوا أن يخدعوك فأن حسبك الله هو الدي أيدك بنصره والمؤمنين)
- أشداء على الكفار رحماء بينهم الركع السجد
قال تعالى : (محمد رسول الله والدين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعا سجدا يبتغون فضلا من الله ورضوانا سيماهم في وجوههم من أثرالسجود)
- رضي الله عنهم
قال تعالى:(لقد رضي الله عن المؤمنين إد يبايعونك تحت الشجرة فعلم ما في قلوبهم السكينة عليهم وآثابهم فتحا قريبا)
- فاستحقوا بهده الصفات التي رشحتهم للإمامة الدينية والدنيوية بأن يستخلفهم على الأرض وأن يوفيهم ماوعدهم وقد تحقق دلك في زمان الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم.
هده هي الأمة التي حفظ الله بها الدين ورضي عنهاوأرضى عنها الأمم والشعوب ،فدانت لها وأحبتها رغم اختلاف ألوانها وأجناسها وألسنتها.

كتاب الإيمان للشيخ الزنداني



اللهم صلي على حبيبنا محمد

أمة الرحمن
13-02-07, 10:16 PM
جزاك الله خيرا اختي الغالية علي ما نقلتي وصلي اللهم وسلم وبارك علي سيدنا محمد واله وصحبه وازواجه وذريته